NafiDa
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على

زر "التسجيل" إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فأضغط على زر "اخفاء" ثم تفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه ،

واذا كنت مسجل من قبل فاضغط على زر "دخول" .

NafiDa


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لن أنساك يا خالد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahdi

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 223
العمر : 24
المزاج :
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: لن أنساك يا خالد   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 4:01 pm


كان لي صديق اسمه خالد ..تربينا معا منذ الصغر حتى الكبر ، فكنا كالتوأمين أو أكثر ، لا يفرقنا إلا النوم .. يرافقني أينما ذهبت ، وأينما ذهب أرافقه لا أرتاح لشخص غيره ... نِعْمَ الصداقة أنت ياخالد .
كانت لدي سيارة ، وفي يوم من الأيام ذهبنا في نزهة .. ولم أكن أدري أنها النزهة الأخيرة ..وفي طريق العودة كان الجو عاصفا ماطرا كنت أسير بسرعة 80كلم/سا .. يبتسم خالد تارة وتارة يقول : إن الدنيا حلوة وياليتها تدوم .. كان في عباراته الأخيرة نوعا من الوداع اللاإرادي .
لم نكن ندري ما ينتظرنا على بعد أميال .. إنه الموت .. أجل لقد كان الموت يتربص بنا .. حتى وصلنا إليه .
وبينما كنت أقود فإذا بسيارة تخرج عن مسارها .. وشاء رب القدر أن تصدمنا ، فقدت السيطرة .. فانقلبت سيارتي رأسا عن عقب وراحت تتزحلق على سطحها نحو الوادي المليء بالحجارة وجذوع الأشجار فسقطنا فيه وبدأت تنقلب وتنقلب ونحن نصرخ بداخلها إلى أن استقرت في القاع .
لم أكن أعي ما أقول أو أفعل .. حتى أني لم أكن أعرف إن كنت حيا أو ميتا .. أمسكت يد صديقي وقلت : خالد .. خالد .. فلم يتحرك البتة ، ولم ينطق ببنت شفة .
ظننته فاقدا الوعي ، وقلت في نفسي ربما هي الصدمة ليس إلا .
وسرعان ما التف الناس بنا ، وأخرجونا من السيارة التي تحطمت كليا ، وطرحونا على الأرض وكان المطر غزيرا .. سمعتهم يقولون : السائق حي ، أما صديقه فالبقاء لله وكان هذا آخر كلام سمعته قبل أن يغمى علي .
وعندما استيقضت في الصباح فرحت لأني ظننته حلما مفزعا أو كابوسا طاردني طوال الليل .. فأردت النهوض لكني لم أستطع لأني مقيد ولا أقدر على الحركة من شدة الألم .. فخفت أن يكون الحلم حقيقة فحاولت جاهدا .. وحاولت دون جدوى فالألم كاد يقتلني .. فأيقنت أنها الحقيقة المرة التي لابد منها ، فسالت دموع مريرة .. بل كل المرارة وقلت متحسرا : أيكون خالد قد مات ؟
دخلت الممرضة غرفتي قالت لي : كيف حالك ؟ فقلت : أين خالد ؟ كيف هو ؟ فقالت : أتقصد صديقك الذي كان معك عند وقوع الحاددث ؟ قلت نعم ، قالت لي بصوت متقطع : يا جمال إن لله وإن إليه راجعون .. لله ما أعطى ولله ما أخذ .. ثم انصرفت ..
هكذا هي الدنيا أحب كل شيء فإنك تاركه .. أجل إنه الموت المر ..
لم أصدق أن صديقي أو بالأحرى أخي قد ودع الدنيا للأبد ، لم يتسنى لي الوقت في وداعه ، فقد خطفه الموت أمام ناظري
أما اليوم لم يبقى لي من خالد سوى الذكريات الحلوة ، فذكراه منقوشة في صدري إلي أن يخمد الموت أنفاسي
كنت نِعْمَ الصديق ونِعْمَ الأخ يا صاحبي
فلن أنساك يا خالد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamza

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 144
العمر : 28
المزاج :
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لن أنساك يا خالد   الخميس أغسطس 21, 2008 6:32 am

شكرا لك على هذه القصة الجميلة التي تعبرعن روح الصداقة لك تحيات من مشرف منتدى الترفيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لن أنساك يا خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
NafiDa :: منتديات نافدة الادبية والشعرية :: قسم القصص والحكايات-
انتقل الى: